السنامكي يُعد نبات السنامكي من أشهر النباتات التي تُزرع في المملكة العربية السعوديّة، وتحديداً في مكة المكرمة، ويصنّف على أنّه واحد من النباتات العشبيّة المُعمّرة، ذات الاستخدام الواسع في العديد من المجالات الحياتيّة، وعلى رأسها مجال الطب الشعبي. تمّ استخدامه منذ القدم في علاج العديد من المشكلات الصّحية، والوقاية من عدد كبير منها، كونه يمتاز بتركيبة طبيعيّة مليئة بالعناصر الأساسيّة والضروريّة للجسم، ويطلق عليه العديد من التسميات،
بما في ذلك كل من نبات الكاسيا وكذلك الخرنوب، وفيما يلي سنسلط الضوء على أبرز فوائده لجسم الإنسان.[١] فوائد السنامكي اليك أهم فوائد نبات السنامكي:[٢] يعالج مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك عسر وصعوبة الهضم، والإمساك. يحسّن الحالة المزاجيّة، ويمنع الإصابة بالاكتئاب، ويقلّل التوتر، ويقضي على الأوجاع المختلفة. ينقّي الدم من السموم. يقاوم العدوات الفيروسيّة والبكتيريّة، ويعزّز الجهاز المناعي. يقي من تهيّج القولون. يعزّز من إفراز المادة الصفراء في الكبد. يعالج الصّداع، بما في ذلك الصّداع النصفي والمزمن. يعالج مشاكل الجلد، بما في ذلك التهيّج والاحمرار والحكّة،

 

ويقضي على البثور والحبوب وآثارها. يعالج مشكلة اليرقان. يعالج مشاكل الجهاز التنفسي، بما في ذلك القصبات والشعب الهوائيّة، ويزيل ضيق التنفس، ويخفف من حدة السعال والزكام المُرافق لنزلات البرد الشعبيّة. يحتوي على الحديد، ويقي من الأنيميا الحادة. يعد مفيداً للقلب، حيث يخفض من مستوى الكولسترول، ويعالج تصلّب الشرايين وانسداد الأوعية الدمويّة. يساعد على إنقاص الوزن. يعالج مشاكل الشعر المختلفة، ويعزّز من قوّة البصيلات ويحفّزها على النمو، كما ويعد مفيداً للتخلّص من القمل. يعالج التهاب المفاصل والروماتيزم، ويخفف من حدة الأعراض المرافقة له. يعالج مشاكل الصّدر، بما في ذلك الربو. يعد علاجاً فعّالاً للصّرع. يساعد على تهدئة الدماغ، ويحفّز من قدراته. يعالج الجرب.
محاذير ونصائح هذه تحذيرات ونصائح مهمة عليك معرفتها:[٣] يحذر استخدامه من قبل النساء الحوامل والمرضعات. تجنّب استخدامه من قبل الأشخاص الذين يعانون من التهاب الأمعاء، ومشاكل الزائدة الدوديّة. فيما يتعلق باستخدامه للأطفال، فيحذر إعطاؤه لمن هم أقل من عمر السادسة، كما ويوصى باستخدام كميّات قليلة منه للأطفال ما فوق عُمر السادسة، وتجنّب استخدامه بشكل تام للأشخاص الذين يعانون من أوجاع في المعدة أياً كانت. يوصى
بالالتزام بنظام غذائي صحّي وفعّال جداً عند تناوله، والتركيز على الأطعمة الساخنة، كالشوربات المفيدة، وكذلك المشروبات الطبيعيّة مثل شاي الزنجبيل واليانسون والبابونج وغيره. يوصى بتناوله على الريق، والحرص على المشي بعد ذلك لمُدة كافية تحت أشعة الشمس.

يتكون السنامكي من؛ مواد هلامية، ومواد فلافونيدية، وزيوت طيارة، والجلوكوزيدات. كان يستخدم السنامكي قديماً في العديد من الحضارات، ومن أهمها الحضارة الفرعونية؛ حيث تم ذكره في البرديات المصرية القديمة، فقد استعمل لعلاج العديد من الأمراض المختلفة، وكان يطلق عليه الجنجنت. بعض الأعشاب المفيدة للقولون النعناع؛ يحتوي على زيت يسهم في التخفيف من آلام القولون. الشمر؛ يسكن من الآلام الناتجة عن حركة جدران القولون. الكراوية؛ تحد من انتفاخات البطن وتخلص من الغازات،

 

صورة ذات صلة

وبذلك تعد علاجاً فعّالاً للتخلص من مشاكل القولون. السنامكي؛ ويعد من أهم الأعشاب التي ينصح بها للحد من المشاكل المتعلقة بالقولون. فوائد السنامكي للقولون يخلص من الغازات والانتفاخ. يحفز من إفراز السوائل في القولون. ينظف القولون من السموم، ويقضي على الفطريات، والفيروسات.

يكافح من الإمساك. يزيد من نشاط القولون؛ بحيث يحفّز من دور الأغشية المخاطية المبطنة له، ويسرع من انقباض العضلات الملساء للقولون، فيزيد من حركة الأمعاء. فوائد السنامكي العامّة يُعزّز من دور الجهاز الهضمي للقيام بوظائفه، ويلين الأمعاء، ويزيد من إفرازات المعدة الهاضمة. يفيد القلب، وتقويته، وتصلب الشرايين. يشفي من البواسير. يكافح من الديدان المعوية. يفيد الكلى، ويعالج مشاكل المسالك البولية، ويحدّ من الترسبات، والالتهابات المختلفة، ويدر البول. يفيد الشعر، ويخلّصه من القمل، ويمنحه اللون الأسود؛ إذا استعمل كخليط مع الحناء. يحدّ من بروز الشعر الزائد. يقلل من الوزن الزائد. يفيد العظام، وهشاشتها، ويقلل من الإصابة بالروماتيزم. ينقي الدم. يفيد الكبد، وينشطها،

ويقيها من اليرقان. يفيد البشرة، ويقضي على البثور، والحبوب المتواجدة فيها، وينظفها من الجراثيم والميكروبات. يعالج من المشاكل المتعلقة بالجهازالتنفسي، والتهابات الشعب الهوائية، والحساسية، والربو. يكافح من الإصابة بفقر الدم(الأنيميا). يشفي من مختلف المشاكل الجلدية، كالحكة والجرب. يعالج من الوسواس السوداوي. يحد من الصداع والشقيقة. يخلص من المشاكل العصبية، ويحد من الصرع، ويكافح من القلق، والتوتر، والاضطرابات النفسية. يحد من التشنجات العضلية